اسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دنبوي تحفې څخه بعدهيله ده جه زما دا پوشتنه راته جواب كرى
پوشتنه_كه چيري ديوي زمكي لاندي كدر(يعني دفاضله موادو)خزان وي اوپه هغه پاس كوټه(غرفه) جوره شي
په همغه كوته كشي لمونج كيږي اوكنه ؟
وسلام
ستاسي ورور محمدنسيم درويش؟

د حمام په دننه کې لمونځ کول جايز نه دي ځکه رسول الله صلی الله عليه وسلم له هغه څخه منع فرمايلی : الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) رواه الترمذي (الصلاة/291) ، وصححه الألباني في صحيح سنن الترمذي ( 262) يعنې ځمکه ټوله جومات ده (لمونځ ورباندې جايز دی ) بغير له حمام او هديرې يا قبر څخه . تشناب د قضای حاجت ځای دی نو هلته نجاست وي او بل هر ځای چې دا ډول صفت ولري هلته لمونځ جايز نه دي .
او تشناب يا چا فاضلاب چې تر سطحه يا غولي يا طبقې لاندې وي ،جلا سطحه ولري او بد بويي نه وي پدې سطحه باندې لمونځ کول جايز دي ځکه د لمانځه د پاره د مکان يا د لمونځ کولو د ظاهري سطحي پاکوالی شرط دی نه د ځمکی لاندې باطني پاکوالی ځکه رسول الله صلی الله عليه وسلم فرمايي : ( وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً ، فأيما رجل أدركته الصلاة فليصل ) رواه البخاري( التيمم/323) (زما د امت د پاره ځمکه جومات او پاکه ګرځول شوی ده ، نو کوم ځوک چې هر ځای د لمانځه وخت و مومي هلته دې لمونڅ وکړي .
فتاوِي شيخ ابن باز رحمه الله – فتاوي اللجنة دائمه
الله په هر څه پوره عالم دي – آن لاين اسلامې لارښود
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاء النهي عن النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في بعض المواضع ومنها الحمام ، فإنه لا تجوز الصلاة فيه ، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) رواه الترمذي (الصلاة/291) ، وصححه الألباني في صحيح سنن الترمذي ( 262) ، والحمام هو كل ما يُتّخذ لقضاء الحاجة ، وكل ما كان هذا صفته فإنه لا تجوز الصلاة فيه ، وهذه الغرفة التي في طرفها حمام ـ لا تعتبر كذلك ما دام يوجد بينها وبين الحمام فاصل من دار وباب ونحو ذلك ـ فعلى هذا تصح الصلاة في هذه الغرفة ، لأن النهي عن الصلاة في الحمام لنجاسته غالباً . وهذه الغرفة ليست كذلك . والله أعلم .
ومما يدل على صحة الصلاة في هذا المكان وغيره من الأماكن قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً ، فأيما رجل أدركته الصلاة فليصل ) رواه البخاري( التيمم/323) ، فتصح الصلاة فيه وكذلك تصح في المنتزهات ومواقف السيارات بشرط طهارة البقعة التي يُصلى فيها .
وسئل الشيخ ابن باز رحمه الله إذا كان الحمام في قبلة المصلي هل تصح الصلاة إليه فقال :
تصح الصلاة ولا حرج في ذلك وإنما ينهى عن الصلاة في داخل الحمام
لا بأس بهذا مادام أنها منفصلة . فقد ذكر الإمام الموفق صاحب المغني وصاحب الشرح الكبير : أنه يجوز استعمال ما كان فوق سطح الدبل ونحوه ؛ إذا كان الدبل أسفل وفوقه السطح . إنما الممنوع الصلاة على الحشوش – أي المراحيض ونحوها – أما سطوحها فكما قلنا إن الصواب جواز الصلاة عليه وقراءة القرآن ، وإن كان بعض العلماء يرى عدم جواز ذلك ، لكن الصواب إن شاء الله لا بأس ، والله أعلم .