د ښڅو لپاره څه ډ‌ول لوبی کول جا یز دی ایا ښڅی ورزشی لوبی لکه رسپان او داسی نوری لوبی  کولی شی او که  نه؟

فريشته

ځواب

بسم الله الرحمن الرحيم

د اوس عصر تمرينات ، لوبو او ورزش په اړه مو مخکې بحث کړی دی چې په کومو شرائط کې جايز او کومو شرائط کې حرام دي ، تفصيل دلته ولولئ :

http://www.dawat610.com/archives/13310

ښځه د پورته شرايطو په صورت کولای شي پخپل کور کې د بدن د صحت په نيت تمرين او ورزش وکړي .

د ښځې په تمرين کې د پورته لينک د شرطونو سر بيره بايد دا لاندې شرايط هم پکې موجود وي :

۱- ښځې او نارينه به کډ نه وي .

۲- د ښځو تصويرونه او ويديو اخيستل او د هغه کتل به نه وي ، د تلويزيون او نورو وسائلو په وسيله به نه خپريږي .

۳- ستر به يې کامل مراعات کړی وي .

۴- د تمرين پر مهال به موسيقي نه وي .

۵- د ديني واجباتو او وخت د ضايع کېدو سبب به وي .

۶- د کافرو ښځو مشابهت به پکې نه وي .

په اوس عصر کې چې د ښځو کومې لوبې رواج لري لکه : واليبال ، کراته او نور دا د غربي ديموکراسۍ اهداف دي چې غواړي ښځې بې حجاب کړي ، ښځې له نارينه سره کډې کړي ، د ښځو شرعي حيثيت ختم کړي ، دا کار په اسلامي ټولنه کې د فتنو جوړولو څخه پرته بل څه نه دي ، د الله تعالی لعنت دې وي د اسلام پر دوښمنان او د هغوی پر چوکيداران چې د اسلام په خاوره کې دغه ډول فتنې را مينځته کوي.

جاء في فتاوی الاسلام سوال جواب :

أن تكون ممارسة الرياضة بعيدة كل البعد عن أعين الرجال ، سواء كان مدرباً ، أو أستاذاً ، أو طالباً ، أو إداريّاً ، أو مشاهداً ، ولتحقيق هذا الشرط فإنه لا يجوز تصوير رياضة النساء ؛ لئلا تقع في أيدي الرجال فيشاهدونها ، فيتخلف الشرط المبيح لممارستها لتلك الرياضة .

أن لا يكون في الرياضة مقامرة ، ولا رهان .

أن تمارس الرياضة في أوقات محدودة ، ولا يجوز أن تُشغل المرأةَ عن واجباتها الدينية ، والدنيوية .

عدم تشغيل الموسيقى أثناء التمارين أو اللعب .
عدم التشبه بالكافرات في تسريحتها ، أو لباسها ، أو التسمي باسمها ؛ لما نهينا عنه من التشبه الكفار عموماً ؛ ولما في مثل تلك الأشياء من تعظيم أولئك الكفار .

و جاء في فتاوي الجنة الدائمة :

لعب كرة القدم بما هو حاصل الآن، حسب ما يسير عليه التنظيمات الدولية لأمر كرة القدم والدعوة إلى ذلك، هذه تعتبر من جملة المؤامرة على المسلمين؛ لتضييع شبابهم، وتضييع أوقات الشباب وصرفهم عن أمور دينية، وعن منافع دنيوية، وصرفهم عن المحافظة على الصلاة، وعلى الإقبال على العلم الشرعي، وعلى الإقبال على ما ينفعهم من أمور الدنيا، وعن طاعة الوالدين.
ومما يكون في بواطن هذه المؤامرة: إلقاء الشبه على هؤلاء الذين صار شغلهم الشاغل لعب الكرة، والدعوة لهم إلى أن يكونوا ديمقراطية، ومن دعاة الحرية والمساواة، ودعوة الحرية المطلقة والمساواة المطلقة دعوتان إلحاديتان، إلى غير ذلك من أنواع الفتن.

و الله سبحانه وتعالی اعلم

آن لاين اسلامي لارښود